text.skipToContent text.skipToNavigation

سواء كنت رائد أعمالٍ ترغب في مواكبة أشغالك، أو مصممًا وفنانًا طموحًا، أو طالبًا مجتهدًا يهوى مشاهدة الأفلام في وقت فراغه، أو حتى لاعبًا يسعى لتحقيق أعلى النقاط؛ فمن الأكيد أن اختيارك لجهازك المحمول سيكون مبنيّا بشكل كبير على نشاطك واحتياجاتك لتبقى متصلا أثناء تنقلك.

اعثر على لابتوبك المثالي مع دليلنا المفصل للمميزات التي عليك معرفتها قبل الشراء، وأفضل وأحدث الأجهزة التي تناسب نشاطاتك.

الخصائص العامة التي ينبغي عليك معرفتها قبل الشراء:

وحدات أو أقراص التخزين

عليك أن توازن بين السعر والقدرة والسرعة التي تحتاجها.

  • HDD يوفر القرص الصلب من هذا النوع مساحة كافية بسعر أقل ومساحاتٍ معقولة.
  • SSDs يصل لسرعاتٍ أعلى بكثير، مما يعني قدرة وسعرًا أعلى من سابقه.
  • SSHDs أقراص هجينة تحمل بعض الصفات من كلا النوعين، وتعتبر حلا وسطًا بين الـ HDD والـ SSD.

ماهي مساحة ذاكرة الوصول العشوائية أو الـRAM التي تحتاجها؟

يعتمد ذلكٍ بشكلٍ كبير على نمط استخدامك، فإن كنت مستخدمًا عاديّا أو متصفحًا فقد يلائمك شيءٌ بين 4GB إلى 16GB ولكننا دائما ما ننصح بالحصول على مساحة أكبر من احتياجك عند شرائك لجهاز محمول، إذ أن أغلبها تكون ملحومة باللوحة الأم أو الـ motherboard مما يجعل تكبيرها وفكها في الأعوام التالية مع التحديثات صعبًا جدًا على غير التقنيين المختصين.


معالجٌ يتحدى الزمن:

هنالك شركتان مصنعتان لوحدات المعالجة المركزية أو معالجات أجهزة اللابتوب، Intel & AMD. عند شرائك للابتوب جديد ستجد في الغالب ملصق معالج في الداخل، والتي تعرف بآداءها من وقوتها. معالجات Intel Core توفر الآداء السريع وبمميزات إضافية أكثر من موديلات Intel Pentium & Intel Celeron . أفضل وحدة علاجية مركزية هي Core i9-11900K، كما يوجد وحدات أخرى مثل Xeon و Itanium و Atom و Quark

AMD تتميز باسعارها الجذابة المتعارف عليها في أوساط المستخدمين. تتميز الإصدارات من نوع Ryzen تقديم آداء مثير للإعجاب ومناسب للألعاب وللعمل المكثف، أما بالنسبة لوحدة AMD Athlonفتتميز باستجابتها السريعة

أصدرت شركة Apple مؤخرا معالجاتها الخاصة التي قامت بتطويرها داخليّا وأسمتها M1 لتعمل على أحدث أجهزة Mac و iPad Pro. تتميز بقوتها وكفاءتها العالية التي تبرز في مخرجات الرسومات، وإدارة المهام المتعددة واستهلاك البطارية.


الشاشة وجودة الرسومات:

لنتحدث أولا عن معالجات الرسومات أو بطاقات الفيديو GPU, إذ تأتي هذه المعالجات إما بشكلٍ منفصل (dedicated) أو مدمج (integrated)


يجدر بالذكر أن جودة وحدة معالجة الرسوميات تعتمد كذلك بشكلٍ كبير على جودة وحدة معالجة الجهاز أو البروسيسور، وأن عملهما مكمل لبعضهما في كثير من الأحيان. وبما أننا ذكرنا موضوع الرسوميات، فعليك أيضًا أن تعرف نوع وخواص الشاشة، فمهما كانت جودة المعالجات فلا قيمة لها بلا شاشة جيّدة.

سواءٌ إن كنت تبحث عن لابتوب بغرض العمل، أو كنت مصمم جرافيك، أو لاعبًا محترفًا، فإنك ستحتاج لاختيار أفضل الشاشات باعتبار أنك على الأرجح ستنظر إليها طوال اليوم.


ما عليك معرفته عن الشاشات:

الدقة

في السابق كانت معظم أجهزة اللابتوب مزودة بشاشات دقة منخفضة من نوع 1366x768 بكسل تعرض محتوى أقل جودة بكثير من الشاشات ذات الدقة المعيارية 1920x1080 بكسل.
تتوافر الآن أجهزة بشاشات ذات دقة عالية من نوع 2560x1440 و 3200x1800 و 3840x2160 أو ما يعرف كذلك باسم 4K. هذه الدقة الأعلى من 1080 بكسل تعد أكثر وضوحًا وإظهارًا للتفاصيل لكنها أيضًا تستهلك المزيد من الطاقة، إلا أن أغلب الأجهزة الحديثة مزودة ببطاريات ذات سعة أكبر وخيارات إضاءة تعمل على توفير الطاقة.

خيار اللمس

من الرائع أن تكون قادرًا على استخدام شاشتك باللمس ويمكن أن يكون ذلك مفيدًا لبعض المستخدمين الذين يفضلون أجهزة الاثنين في واحد، أي التي يمكن استخدامها كجهاز لوحي والتي تدعم استخدام الأقلام الالكترونية. لكن عليك أن تضع بالحسبان مدى استهلاكها للطاقة، واستجابتها ولمعانها وسعرها الإضافي.

السطوع

على الرغم من أهمية جودة الألوان ودقة الشاشة، إلا أن إضاءتها وسطوعها يضمنان تجربة استخدام أفضل. إذا كنت مثلا تخطط للعمل في الهواء الطلق أو بقرب نافذة، فأنت بحاجة لشاشة ساطعة بما فيه الكفاية لتتمكن من رؤيتها في ضوء الشمس المباشر.

تقيس معظم الشركات المصنعة مدى السطوع بوحدة نيت أو nits فكلما زاد الرقم، عنى ذلك سطوعًا أعلى. تحتوي أغلب أجهزة اللابتوب سطوعًا يصل إلى 300 nits أو أكثر، ولكن بشكل عام، بإمكاننا أن نعتبر أي شاشة لها 250 nits أو أكثر أعلى من المتوسط.

معدل التحديث وزمن الاستجابة

إذا كنت ترغب باقتناء لابتوب مخصص للألعاب gaming أو تصميم الفيديو فإنك بحاجة للنظر في عاملين آخرين هما معدل التحديث وزمن الاستجابة.

معدل التحديث هو عدد المرات في الثانية التي تقوم فيها الشاشة بتحديث نفسها وتقاس بوحدة الهرتز Hz. تحتوي معظم شاشات اللابتوب على معدل تحديث أساسي يتراوح بين 40-60 هيرتز، ولكن بعض الأجهزة المتطورة المصممة للألعاب والتصميم تأتي مزودة بشاشات ذات معدل تحديث يصل إلى 120Hz. من المفيد مراعاة هذا الأمر كذلك عند رغبتك في اقتناء جهاز بغرض مشاهدة أفلام الأكشن ومقاطع اليوتيوب الحديثة.

أما زمن الاستجابة، فهو مقدار المللي ثانية المستغرق لتغيير لون البكسل، ويعد مقدار 5مللي ثانية أو أقل زمن استجابة جيد للابتوبات الألعاب.


أنظمة التشغيل المثبتة

Windows: نظام التشغيل المألوف لدى الأغلبية، ويستخدم على نطاق واسع من قبل الشركات والمطورين. أطلقت مايكروسوفت إصدارها الأخير Windows 10 في عام 2015، والذي يعتبر تحسنا هائلا عن سابقيه، وتتلخص ميزات استخدام ويندوز في مرونته وامتلاكه نطاقًا واسعًا من البرمجيات المتخصصة -التجارية أو المنزلية- المتاحة للتحميل؛ ولهذا السبب عليك أن تولي اهتمامًا اضافيّا لمسألة الأمان والخصوصية، لأنه عادة ما يُستهدف من قبل برمجيات التجسس والتطبيقات الخبيثة. إن كنت تنوي استخدامه، فعليك معرفة كيفية حمايته بتحميل برامج الحماية المختصة، والمواظبة على تحديثه بشكلٍ دوري.

MacOS: يعتبره الكثيرون مناسبًا للمبتدئين إلا أنه يُستخدم بكثرة من قبل المحترفين والمبدعين، ولكنه مقترن بأجهزة الشركة، لذا فإن خياراتك في الأغلب ستقتصر على أجهزة MacBook. من الجدير بالذكر أن أجهزة MacBook تدعم تثبيت نظام تشغيل ويندوز عليها والعمل بكليهما في نفس الوقت، إلا أن تحميل macOs على الأجهزة الأخرى معقدٌ قليلا.

وتكمن ميزة استخدامه في دعمه الاستثنائي للبرامج الإبداعية مثل Adobe Photoshop أو Premier. على الرغم من أن هذه البرامج تعمل على نظام ويندوز أيضًا، إلا أنها تحظى بدعم أفضل عند استخدامها على macOS. الميزة الأخرى أن Apple تقوم بتحديث نظام تشغيلها باستمرار، فهي بذلك أقل عرضة للبرمجيات الخبيثة، والترقيات إلى النسخ الأحدث من النظام عادةً تكون مجانية.

جودة الهيكل الخارجي والمنافذ

في حين أن وحدة المعالجة المركزية والرام وحجم الذاكرة جميعها أشياء لها تأثير مباشر على الأداء، إلا أن وفرة وأنواع المنافذ المتاحة في الجهاز تلعب دورًا مهمًا في جودة تجربة الاستخدام. تأكد أن للابتوب منافذ كافية ومن النوع المناسب لاحتياجاتك، فإن كنت مصورًا مثلا، فاحرص على أن يكون لجهازك منفذ قارئ بطاقات SD أو MicroSD لسهولة تحميل الصور من كاميراتك.


الآن بعد أن تعرفت على بعض الخصائص، حان وقت الاختيار بناءً على نشاطاتك أو غايتك من استخدام اللابتوب.

نحن نفهم حاجتك لجهاز قوي ويعتمد عليه في التعامل مع العديد من الملفات بالإضافة لتشغيل برامج متخصصة وجداول بيانية في نفس الوقت. هذا كله لا يعني أنك لا ترغب بجهازٍ خفيف وأنيق يلائم نمط حياتك. كل ذلك مع بطارية تتحمل التنقل والعمل عن بعد خلال الرحلات المطولة.

متى كانت آخر مرة سمعت فيها كلمتي "أنيق، قوي" تصفان نفس الشيء؟ جميع هذه الأجهزة تقدم لك خيارات استخدام متميزة بدءا من معالجاتها القوية وتصاميمها الفريدة، وحتى عمر بطارياتها الطويل. كما أن بعضها قابل للتحويل والعمل كجهازٍ لوحي وتدعم استخدام الأقلام الإلكترونية. جميعها تأتي بنطاقٍ واسع من اختيارات المعالجات والذاكرة والمميزات الإضافية بمختلف الأسعار لتنتقي منها ما يناسبك بالضبط، لا داعي للتنازلات.


هل أنت صانع محتوى، فنان صاعد، أو طالب تصميم؟ العمل في المجالات الإبداعية والفنية يتطلب العمل بجهاز يكون بمثابة يدك اليمنى، ليفهمك ويساعدك على إدراك رؤيتك والتعبير عنها. ولتحقيق أقصى استفادة من استخدامك لبرامج التصميم المتخصصة فأنت بحاجة لمعالج يتحمل تشغيل هذه البرامج بسلاسة، ومعالج مرئيات جيد، وشاشة ذات وضوح مثالي وكثافة بيكسل عالية، وذاكرة بمساحة كبيرة يمكنها حفظ جميع أعمالك الرائعة.

وإذا كنت مطورا أو تطمح لأن تصبح واحدا، فربما لديك بالفعل فكرة عما تبحث عنه، ستحتاج إلى لابتوب بمواصفات احترافية يمكنك من الترميز أو الكتابة والتحميل والعمل لساعات طويلة وباتصال سريع دون انقطاع، مع قوى معالجة قوية وأكبر عدد ممكن من المنافذ.

تعمل شركات تصنيع اللابتوب على إطلاق أحدث وأقوى أنواع الأجهزة لهذه الفئة من المستخدمين، وتزويدها بشاشات مبهرة وقدرات قوية. كل ما عليك هو معرفة الخصاص المحددة التي ستحتاج إليها في جهازك لتوظف موهبتك ومهاراتك على أفضل وجه، ثم أطلق العنان لمخيلتك!


ربما كنت تبحث عن أجهزة ذات أفضل معالجات إنتل أو رايزن، ومعالجات الجرافيك، والأهم... أعلى معدلات للتحديث وأقل زمن استجابة. بالإضافة لمهارتك في اللعب، فهذه كلها أشياء تَعرف أنك سَتحتاج إليها لتسجل أعلى النقاط وتصبح في قائمة المتصدرين. لهذا السبب أطلقت العديد من الشركات المصنعة أجهزة خاصة لفئة اللاعبين الهواة منهم والمحترفين. وبغض النظر عن كيفية أو ما تحب أن تلعبه، فمن المؤكد أن جهازك المفضل للألعاب سيكون في هذه القائمة.

أهم ما عليك أن تتذكره عندما تبحث عن لابتوب ألعاب جديد هو معرفة متطلبات ألعابك، فالمواصفات يمكن أن تختلف وفقا لمتطلبات اللعبة أو منصة اللعب المستخدمة، ناهيك عن القوة المشتركة لكل من المعالج وبطاقة الجرافيك. أما بالنسبة لإدارة الحرارة، فإن كل جهاز من هذه الأجهزة مصمم لتحمل العديد من جلسات الألعاب الممتدة، ولكن تذكر فقط الحفاظ على لابتوبك نظيفًا، وبعيدًا عن مصادر الغبار.


كمعظمنا، تحب أحيانًا تصفح الإنترنت والرد على رسائل البريد الإلكتروني في مقهاك المعتاد، أو حضور اجتماعاتك أو محاضراتك من مكان هادئ. وقد يكون كل ما تريد القيام به بعد الانتهاء من أعمالك ومهامك هو الاسترخاء ومشاهدة فيلم أو متابعة مسلسلاتك المفضلة. أنت لا تتطلب الكثير، ولكنك لا تزال ترغب في اقتناء جهاز متعدد الاستخدامات يمكنك الاعتماد عليه في أي وقت وحبذا لو استمر معك لبضع سنوات، وحتى لو كانت ميزانيتك محدودة، فلا يجب على خياراتك تكون كذلك.

يمكنك اقتناء جهازك بناءً على نظام التشغيل المفضل لديك، أو المميزات الإضافية التي تفضلها:


نأمل أننا سهلنا عليك عملية البحث، والآن بعد أن تعلمت بعض الأمور التقنية التي من شأنها أن تعينك على الاختيار، كل ما عليك هو أن تقتني لابتوبك المفضل بسهولة عبر موقعنا الذي يتيح لك معرفة كل التفاصيل عن الأجهزة واتمام عملية الشراء بسهولة. بإمكانك كذلك الاطلاع على عروضنا المتميزة ومعرفة المزيد عن خدماتنا الحصرية، أو تفضل بزيارة أحد فروعنا وسنسعد بخدمتك!

إذا أعجبك أحد الأجهزة وكان غير متوفر حاليّا فلا داعي للقلق، ما عليك سوى اختيار نبهني لتكون أول من يعرف حال توفره مجددًا.

أو اختر إشعار بانخفاض الأسعار لتتلقى إشعارًا عند توفره بسعرٍ أقل.